تابعونا على
الدكتورة سحر نصر تشهد توقيع عقد بين الهيئة العامة للرقابة المالية والشركة المصرية للاستعلام الائتماني بشأن إنشاء وإدارة سجل الضمانات المنقولة - الاحد 10/9/2017

 وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي: نعمل علي تحقيق الشمول المالي .. والاتفاق سيساهم في تحسين ترتيب مصر في تقارير ممارسة الأعمال على مدار السنوات المقبلة
• الدكتور محمد عمران: سجل الضمانات المنقولة يعمل على تيسير إتاحة التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.. وإمكانية حصول المشروعات على تمويل بضمان الآلات والمعدات وبراءات الاختراع والنماذج والتصميمات الهندسية

شهدت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الأحد 10 سبتمبر 2017م، توقيع الدكتور محمد عمران القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية والسيد /  محمد كافي، رئيس مجلس إدارة  الشركة المصرية للاستعلام الائتماني  (I-Score) عقد بشأن إنشاء وإدارة سجل الضمانات المنقولة وذلك بحضور ممثلي من مؤسسة التمويل الدولية وعدد من قيادات كل من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والهيئة العامة للرقابة المالية.

وأكدت الدكتورة سحر نصر، أن الوزارة تضع في أولوياتها دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وحصولها على فرص متساوية للمساهمة في الاقتصاد المصري، والعمل علي تحقيق التعميق والشمول المالي.
واوضحت الوزيرة، أن هذا الاتفاق يأتي ضمن جهود مصر لتحسين ترتيبها في تقارير ممارسة الأعمال علي مدار السنوات المقبلة.

وقدمت الوزيرة، التهنئة للدكتور محمد عمران، علي توليه قائم بأعمال رئاسة الرقابة المالية، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل علي تحقيق الاصلاحات التشريعية لتحسين بيئة الاستثمار، مما يساهم في تحقيق النمو الاقتصادي واستفادة جميع فئات المجتمع منه وتوفير فرص عمل للشباب.
وذكرت الوزيرة أن الوزارة داعمة للهيئة العامة للرقابة المالية في وضع استراتيجية لتحقيق الشمول المالي.

وأكد الدكتور محمد عمران أن إنشاء سجل الضمانات المنقولة خطوة هامة لتحقيق الشمول المالي، مشيراً إلى أن دخول السجل حيز التنفيذ سيعمل على تيسير إتاحة التمويل للمشروعات الاقتصادية خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بضمان الضمانات المنقولة بعد إشهارها بالسجل مما يعمل على تنشيط حركة الاستثمار ودفع عجلة التنمية وزيادة معدلات التشغيل والنمو، كما يساهم في تشجيع مؤسسات التمويل على التوسع في تقديم التمويل لهذه المشروعات والتي كانت تواجه صعوبات في الاقتراض قبل إنشاء السجل نظراً لعدم وجود ضمانات للاقتراض.
وأشار رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية إلى أن سجل الضمانات المنقولة سيتيح للمشروعات الحصول على التمويل بضمان الآلات والمعدات والمخزون بالإضافة إلى براءات الاختراع والنماذج والتصميمات الهندسية.

وأكد الدكتور محمد عمران إلى أن الهيئة حرصت على أن يتضمن القانون ولائحته التنفيذية إعداد سجل إلكتروني لإشهار الضمانات المنقولة، كما حرصت على إنشائه طبقاً لأفضل التطبيقات والمعايير الدولية ومن بينها "متطلبات دعم الحقوق القانونية للحصول على التمويل" الواردة بتقرير البنك الدولي لممارسة الأعمال، مشيراً إلى أن دخول السجل حيز التنفيذ سيساهم في تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري بتقارير ممارسة أنشطة الأعمال (Doing Business).
ومن جانبه استعرض محمد كفافي رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للاستعلام الائتماني الإجراءات التي اتخذتها الشركة للتقدم للمزايدة العلنية التي أعلنت عنها الهيئة العامة للرقابة المالية لإنشاء وإدارة السجل، مؤكداً أن الشركة ستعمل على الانتهاء من إنشاء السجل خلال المدة الزمنية المحددة خلال ستة أشهر.
واشار كفافي إلى أن أهم أسباب ترسية المزايدة على الشركة توافر إمكانيات تتمثل في البنية التحتية التكنولوجية وشبكة ربط بكل من البنوك وشركات التمويل العقاري والتأجير التمويلي والجهات المانحة وبالإضافة إلى قادة بيانات ائتمانية للشركات الصغيرة والمتوسطة والجمعيات الأهلية المصرح لها منح القروض.

 

    


     

الضمانات المنقوله

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

متطلبات البنية التكنولوجية ونظم
تأمين المعلومات لدى مقدمى خدمات
الاستضافة
جميع الحقوق محفوظة للهيئة العامة للرقابة المالية © 2014